تدين الأمانة العامة للاتحاد من اجل المتوسط بكل قوة الهجمات الإرهابية التي مست كل من فرنسا والكويت وتونس.

وتعرب الأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط عن تضامنها الكامل مع تلك الدول، وكذلك مع الدول التي ينتمي اليها الضحايا، كما يتقدم باحر تعازيه لاسر الضحايا.

وإذ تشدد الأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط على إدانتها للإرهاب والتطرف والعنف، فإنها تؤكد على إيمانها الراسخ بالحوار والسلام.

يجدد تنديده الشديد للارهاب و التطرف و العدوان و تاكد على اينها القوي بقيم التسامح و السلام.