الأهداف

تهدف الأمانة العامة للإتحاد من أجل المتوسط إ​​لى تعزيز سبل التعاون الإقليمي والشراكة بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط ​​من خلال تنفيذ مشاريع ملموسة:

مشاريع ملموسة: تهدف الأمانة إلى تقديم مشاريع ملموسة تستجيب لاحتياجات سكان منطقة البحر الأبيض المتوسط​ وتطلعاتهم الراهنة​، فضلاً عن المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة وخلق فرص العمل وتبادل المعرفة والابتكار.

التعاون الإقليمي: إن الكثير من التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها منطقة البحر الأبيض المتوسط ترتبط ارتباطاً ​​مباشراً بالنقص الكبير على مستوى التكامل الإقليمي. وفي هذا السياق، تركز الأمانة العامة نشاطاتها على تشجيع مشاريع التعاون الإقليمي التي تهدف إلى تعزيز التكامل في المنطقة، وبالتالي خلق فرص للنمو والقدرة التنافسية.

نهج عملي يستند على مبدأين:

مبدأ السرعات المتفاوتة: نهج مرن وعملي يتيح لكل بلد عضو أن يشارك في المشاريع التي تدخل في نطاق اهتماماته، علماً بأن المشاريع التي تدعمها الأمانة تُنفذ في بادئ الأمر في بلدين اثنين على الأقل، من بلدان الإتحاد من أجل المتوسط​​.

الملكية المشتركة: تقوم إدارة شؤون الإتحاد من أجل المتوسط ​​على السير المتكافئ والمسؤولية المشتركة، حيث إن الرئاسة المشتركة بين الشمال والجنوب تضمن وضع بلدان الضفتين على قدم المساواة.

تنفذ الأمانة العامة للإتحاد من أجل المتوسط مهامها ووظائفها ​​في تعاون وثيق مع شبكة من الشركاء والمؤسسات العاملة في مجال الشؤون المتوسطية ​​والاتحاد الأوروبي والمسؤولين الحكوميين من البلدان الـ43، إلى جانب المؤسسات المالية الدولية والقطاع الخاص والمجتمع المدني .